لبنان- تونس: حكام المتوسط الفينيقي: كفى تغنيا بفنيقيتكم، سئمنا منكم

مدونة جدران بيروت

في ذم الفنيقيين والحكام الذين يتغنون بهم، كتبت مدونة جدران بيروت  هذه التدوينة، وجاءها ردّ يقول إن الجملة الوحيدة التي نسبت للفينيقيين هي مكتوبة على قبر “اللعنة على من ينبش هذا القبر،فأوّل الردّ الجملة على فتح الشبيحة للقبور. كتبت التدوينة تقول

كتب الشاعر اللبناني أنسي الحاج “فينيقيون بين الأمس واليوم” في ذم الفنيقيين، تجار البذخ، في بلد صار فيه الفينيقيون تغني المغرورين، فقال “كل هذا المتوسط إغراء بقرح العيش السطحي، شمسه مصطافة في جميع الفصول. يضحك المتوسط أبله ضحكة في العالم. متوسط الطول والعرض والموهبة والأخلاق

في وسط غرور فنيقيي هذه الأيام من حكام المتوسط، نأخذ كلام أنسي الحاج على ما لا يقوله في جريدته الأخبار، أي عن حكام سورية تحديدا وحكام تونس ولبنان، ولا ننسى أكثرهم تجارة الإسرائليين بفلسطين وحكامها

سئمنا من تجارتكم وبذخكم، لا همّ لكم إلا هذا البذخ السطحي. وإن كان للفينيققين القدامى تباهيا بالحرف، فلن يسجل التاريخ لحكمكم على مدى عقود إلا كلمتين اثنتين أدخلتموهما إلى القاموس: شبيحة وبلطجية. وسيسجل للشعوب العربية أنها أدخلت في اشهر معدودة كلمات إلى القاموس العالمي: ميدان، تحرير، كرامة، حرية. فارحلوا إلى التاريخ ليرتبط المتوسط بالمحيطات…

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: