جدل الثورات العربية: حوار الحرية والدين- التجرية التونسية

 نيفين مسعد

فى أعقاب توقيع معاهدة السلام المصرية ــ الإسرائيلية وما تلاها من تجميد عضوية مصر فى مؤسسات العمل العربى المشترك ونقل مقر الجامعة العربية إلى تونس، ارتفعت أصوات تقول إنه آن لشمس العروبة أن تشرق من المغرب. وعندما أجريت انتخابات المجلس التأسيسى التونسى بسلاسة وجه جيرسى بوزيك رئيس البرلمان الأوروبى خطابه إلى شعب تونس قائلا: «أنتم الآن فى القيادة من أجل التغيير إلى الديمقراطية فى العالم العربى» فهل يحق لنا أن نكرر وراء بوزيك أن شمس الديمقراطية آن لها أن تشرق من المغرب ؟ السؤال تحيط به آمال وتحفه محاذير. بقية الموضوع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: