الأردن: الديمقراطية والإسلاميون

لينا شنك في موقع حبر

في أعقاب تعيين الوزير محمد نوح القضاة، والذي يحمل فكرا اسلاميا واضحا، وزيرا للشباب، تباينت ردود الفعل فكان هناك من قلق من امكانية فرض أيدولوجية الوزير على سياسة الوزارة وعلى المسابح المختلطة وغيرها من النشاطات التي ستتأثر بالصبغة الاسلامية للوزير، وكان هناك من يستهزئ من هذه التعليقات مذكرا أصحابها بأن هذا هو السبب الذي لا نتمتع من أجله بالديمقراطية.

بالنسبة لهؤلاء الذين يفضلون الوضع القائم، كان اختيار الوزير والانتقادات التي طالت هذا الخيار بمثابة “دليل قاطع على أننا غير جاهزون للديمقراطية”، وذلك لأن أي حكومة منتخبة هي “بالضرورة حكومة اخوانية” ولذلك سيكون معظم الوزراء من هذه الفئة، ومن هنا، فهم يستغربون هؤلاء الذين “ينتقدون تعيين وزير متدين ويطلبون حكومة منتخبة ليلا نهارا”. بقية الموضوع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: