المتعرية مع الثورة الجنسية علياء المهدي تستمر في المساجلة، ومشاهدي صفحتها يتخطون المليون

لا يزال الجدل مستمرا في تعري علياء المهدي ونشر صورتها في مدونة مذكرات ثائرة، وأضافت اليوم في صفحتها تعليقا أسفل صفحة موديل (يرسمها طلاب كلية الفنون) تدافع عن نفسها فتقول: حاكموا الموديلز العراة الذين عملوا في كلية الفنون الجميلة حتي أوائل السبعينات واخفوا كتب الفن و كسروا التماثيل العارية الأثرية، ثم اخلعوا ملابسكم و انظروا إلي أنفسكم في المرآة و احرقوا أجسادكم التي تحتقروها لتتخلصوا من عقدكم الجنسية إلي الأبد قبل أن توجهوا لي إهاناتكم العنصرية أو تنكروا حريتي في التعبير

وأنشئت صفحة فايسبوك لعلياء المهدي تقول أن “الهوس الجنسي” أوصل عدد متصفحي صفحتها إلى أرقام خيالية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: