جدل بشأن حملة المقاطعة الدولية ضد إسرائيل

صدر عدد جديد من مجلة جدل عن مركز مدى الكرمل في حيفا، وفيه نقاش نقدي لحركة المقاطعة الدولية من خلال عدّة مقالات تحليلية أو تقويمية لأشخاص نشطوا في حملة المقاطعة الدولية. فعلى أهمية حملة المقاطعة الدولية، ثمة نقاط أساسية أثيرت في هذا النقاش أولها أن حملة المقاطعة الدولية تركز كثيرا على خطاب “اللاعتف” علما أن أساليب العمل مختلطة في تجارب الحركات (ومنها جانب عنيف)، وثانيها أن فيها اعتماد مفرط على اللغة القانونية، وثالثها أن في أطيافها بلاغة خطابية على حساب العمل السياسي في كثير من الحالات، وبعض هذه الحملات تنحو بخفة نحو المقاطعة من دون أساس فعلي بل تعتمد على لغة اتهامية غر واقعية، ورابعها أنها مجرد أداة، فمن الضروري أن تكون ضمن استراتيجية سياسية أوسع وضمن عمل سياسي يحقق انجازات، وبالاعتماد أساسا على العمق الفلسطيني لا أن تكون بديلا عنه. كما أن إحدى نقاط الجدل تعلقت بخفوت الارتباط بالمحيط العربي مقابل الإفراط في الاعتماد على حملات تتركز في دول غربية، وهي نقطة أساسية خصوصا مع الثورات العربية الجديدة التي تفتح آفاقا مختلفة. غير أن هذا النقاش لا يدخل من جهة مقابلة في انجازات فعلية تمكنت أن تنجزها حركة المقاطعة. يذكر أن حملة المقاطعة الدولية انطلقت في العام 2005 من فلسطين بدعوة من 170 مجموعة ومنظمة مدنية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: